Anova Pro, LED bicolor و إضاءة مستمرة في نفس المصباح

الشركة البرطانية المتخصصة في صناعة إضاءة LED و Rotolight، قد عرضت في أوروبا Anova Pro. وهو نظام يجمع بين الإضاءة المستمرة وإضاءة LED. بالإضافة إلى أنه قد حصل على جائزة هندسة الإضاءة في شهر يوليو من هذه السنة في معرض Cinec.
Anova Pro

Anova Pro تتميز بـ5 براءات إختراع، وقد صممت لتضيفة جرعة من الإبداع للمحترفين الذين سيعتمدون عليها في أعمالهم الفوتوغرافية وكذلك الفيديو، سواءا في الداخل (استدويو) أو في الخارج (الطبيعة).

خفيف الوزن، محمول والكل في واحد

Anova Pro

هذا النظام البسيط والذي لا يصدق أنه لم يتم إختراعه من قبل، الجهاز عبار عن مصباح محمول ذو أبعاد صغيرة يشمل LED بلونين الذي يسمح لنا بموازنة حرارة الضوء من الأبيد إلى إضاءة النهار (6300K-3150K). قادرة على مزامنة سرعات عالية. وقد تم طرحه للأسواق بسعر 1250 يورو.

تطلق شركة دي جي آي درون فانتوم 4 برو وإنسباير 2

تطلق شركة DJI  النسخة الإحترافية من درون فانتوم Phantom 4 Pro وInspire 2


لقد أعلنت دي جي آي عن إطلاق نسختين جديديتين من الدرون ( طائرة بلا طيار) … فانتوم 4 برو و إنسباير 2 حيث تم ارفاق كل منهما بتحديثات و ميزات لافتة.
يتوفر جهاز فانتوم 4 السابق على كاميرا مرفقة  بمستشعر ذو 20 ميغابيكسل  و سرعة ديناميكية ذات معدل توقف يصل لـ12 .كما تم ارفاق فانتوم  الجديدة بغالق ميكانيكي  للتقليل من تأثير هذا الأخير عند تصوير حركات سريعةبوسعها تسجيل الفديوهات ذات دقة عرض عالية بسرعة 60 صورة في الثانية عنج التصوير بجودة 4K. 
خلال ارسالها في رحلة، يمكن لفانتوم برو الجديدة أن تؤطر العقبات التي تواجهها في طريقها بفضل الأنظمة البصرية التي تتوفر على ثلاث مجموعات...أمام،خلف و أسفل الدرون و هذا ما يسمح لها بتفادي تلك المعيقات. أما نظام حماية الهبوط فيساعد على تجنب الهبوط على أرض غير مستوية أو على الماء. سرعته القصوى تصل إلى 45 ميلا في الساعة ، كما أنها تملك بطارية عالية الأداء حيث تسمح لعمر الرحلة أن يمتد حتى 30 دقيقة. تأتي فانتوم برو مرفقة بباقة جديدة من نماذج الرحلات.


لقد تم إصدار إنسباير2 المشابهة لإنسباير 1 بحيث تتلائم مع المستخدمين المحترفين و غير المحترفين على حد سواء، جسمها مصنوع من سبائك المغنزيوم و الألمنيوم مما يوفر الصلابة و خفة الوزن في نفس الوقت. يسمح نظام  البطارية الجديد لها بأن تطير لمدة أطول تصل إلى 27 دقيقة. كما تأتي هذه الأخيرة مع كاميرا أمامية تسمح للطيار بالحصول على نظرة شاملة على الرحلة 
في حيت يقوم مشغل الكاميرا بالتحكم تلقائيا.

لم تكتفي شركة دي جي آي بهذا فحسب بل  قامت كذلك بإطلاق  نسختين جديدتين من كاميرا من نوع زنموس ليتم استعمالها بواسطة إنسباير2 .تشمل مستشعر ب 20 ميغابكسل . و سرعة ديناميكية بمدى توقف 11.6كما أنها مرفقة بغالق أوتوماتيكي.   
سيصل سعر فانتوم 4 برو المرفقة بوحدة تحكم قياسية الى  1.499 دولار  أما التي ترفق مع وحدة تحكم ذات إنارة عالية سيصل ال .1.799 دولار أما عن إنسباير 2 فسيكون 2.999 دولار بالنسبة للتي تشتمل على معدات طيران فقط و 6.198 دولار بالنسبة للتي يتم ارفاقها بكاميرا.

canon 5d mark iv أطلقت أخيرا في الأسواق مع خاصية الضبط التلقائي للصورة

قد لاحظنا لحد الآن  ما يحمله المصور المحترف أو مصور الفيديو البارع خلال حدث يُبث على المباشرة أو أثناء تصوير حفلة زفاف ،  ستجده يحمل بين يديه كاميرا من نوع  canon 5D MARK III  تشمل هذه الكاميرا خاصية استعمال الإطار الكامل و تأتي هذه الخاصية مع مجموعة من الخيارات لعدد من الأسباب :  الأداء عالي  الجودة، جودة عالية في نوعية الصورة و الفيديو، التركيز الدقيق أثناء التصوير و المستشعر الكبير Full Frame الذي  يتميز بقدرة أدائه حتى في الإنارة المنخفضة المشكلة الوحيدة الموجودة في هذه الكاميرا هي أنها خرجت للأسواق سنة 2012. في حين تحتفظ الكاميرا - خاصة الإحترافية منها-   على العموم بقيمتها لمدة زمنية أطول من غيرها من وسائل التكنولوجيا الأخرى، صارت بذلك العديد من المميزات مجرد مقاييس أساسية .حيث  تطورت أنظمة التركيز التلقائي بشكل جذري في السنوات الأخيرة. و الفديوهات ذات دقة العرض فائقة الوضوح هي السائدة حاليا . و كذلك خاصية الإتصال اللاسلكي واي فاي المدموجة ضمن النظام التي  تعد شائعة هي  الأخرى تقدم كاميرا كانون 5 دي مارك 4 الجديدة العديد من تلك الخصائص و نظرا للجودة التي منحتها نماذج 5 دي السابقة، من المفترض أن تكون هذه النسخة الكاسحة من  نظام دي أس أل آر الإحترافية و تقدم جودة أكبر. إنها النسخة الأولى من نوعها من نسخ الـ 5 دي  التي ترفق تقنية Durale pixel AF تقوم هذه التقنية بالكشف عن الموقع الذي نشر الصورة عبر كل بيكسل منها بفضل جهاز الاستشعار. كما تستطيع التركيز على جسم متحرك بشكل سلس  بحيث يكون تصوير الفيديو سهلا للغاية، كما صارت شاشة  العرض البلورية المائية الخلفية تعمل عبر اللمس، و هي كذلك  المعروفة ب أل سي دي ذات العرض، هذا التجديد سيساعدك على أخذ الصورة بمجرد النقر على الشاشة. جاءت هذه الكاميرا الحديثة مع خاصية أخرى تميز العلامة التجارية كانون و هي ازدواجية البكسل التي توسع من قوة المستشعر كما يمكنك التعديل على الصورة بعد أخذها انطلاقا من نقطتها المحورية، تعتبر خاصية التركيز المستمرامتيازا كبيرا لمصوري الفيديوهات. تعد هي الكاميرا الأولى من نموذج 5دي التي  بوسعها التصوير  بدقة عرض فائقة حيث تلتقط الفيديو بجودة UltraHD 4K 4096*2160  بـ 30p-24p صورة في الثانية.
و تلتقط كذاك فيديوهات FullHD ضمن إطار يصل كحد أقصى لمعدل 1080p-30fps
من بين التحديثات الأخرى نجد الدقة العالية للصورة" كثافة نقطية تصل لـ30 ميجابكسل مقابل 20 ميجابكسل في النموذج السابق  من نوع مارك 3.
سرعة مستمرة في التقاط الصور تمتاز بأنها تفوق نظيرتها بعض الشيء 7صور في الثانية مقابل 6 صور في الثانية. وجود خاصية تحديد الموقع و كذلك الوايفاي و إن إف سي NFC.
 لقد تم الحفاظ على نفس نظام الإيزو يمتد من 50 الى 120.400و لا تزال الكاميرا محتفظة بفلاش مدمج و فتحة لـبطاقة ذاكرة واحدة sd/sdxc/sdhc
الكاميرات الاحترافية ليست رخيصة الثمن و بالاخص كانون 5 دي مارك 4.فسعر الجسم وحده يكلفك  3.500 دولار. بوسعك استعمال عدساتك القديمة دون أي مشكلة مع هذا النموذج الجديد لكنه يتوفر على عدسات جديدة و حزمة كاملة من المعدات التي بوسعك الاختيار منها.

فوتوغرافيا | المخزون البصري .. المحلي أم الدولي ؟


العديد من القضايا الفنية تبقى مثار اختلاف بين المصورين نظراً لاختلاف بيئاتهم وبالتالي عقلياتهم وطرق تفكيرهم ومدارسهم الفنية وذائقتهم الخاصة. نقولُ "اختلافاً" وليس "خلافاً" ذلك أن الاختلاف من منابع الثراء والإبداع والتنوّع الذي يمنح الإصدارات الفنية ألقاً خاصاً ورونقاً ممتعاً. 

من الأمور التي نؤمن بها أن عشرات المصورين قد يلتقطون العديد من الصور لمشهدٍ أو موضوعٍ معين، هناك حقيقة واحدة فقط تراها بعينيك المجرّدتين، لكن كل صورة من تلك الصور تُعبّر عن الحقيقة من وجهة نظرها، من زاويتها، من تصوّرها الذهني والفكري، من نواياها في إظهار معنىً معين أو تلميحٍ معين.ولذلك ننفي وجود صورة "صحيحة" بمعنى الكلمة في مقابل وجود صورة "غير صحيحة" بالمعنى الحرفي للكلمة. فالصورة هي تعبيرٌ خاص من صاحبها عن المشهد المُستهدف، وليس هناك معيارٌ ملزمٌ للمصورين بهذا الصدد. 

ومن هذه القضايا تفضيل البعض الدائم للتصوير خارج الدولة واعتبارهم أن المخزون البصري المحلي مُستهلك بشكلٍ كامل. نحن لا نوافقهم الرأي. فهناك كنوزٌ جماليةٌ ومواقعٌ أثريةٌ ومشاهد بديعةٌ في بعض مناطق الدولة غير مُستغلّة وبإمكان المصورين الموهوبين استثمارها بعدة طرقٍ وأساليب. نعتقد أن هذه العناصر الجاذبة من الصعب أن تنضب في منطقةٍ مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، كون هذه الأرض ضاربة في عمق التاريخ والحضارة وبإمكانها أن تجود دوماً بالمفاجآت السارة للمصورين. 

هناك العديد من التجارب الفنية المحلية التي قدّمت نماذج مضيئة وكانت خير سفيرة لأصحابها ولدولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل الدولية، وقامت بنقل الصورة المشرقة لمسيرة النهضة والتنمية والريادة والإنجازات العظيمة التي أصبحت نموذجاً يُحتذى لدول العالم، بجانب الصورة الدافئة للماضي الجميل وتاريخ المجتمع الإماراتي العريق بتقاليده وعاداته وطقوسه وخصوصيته وجمالياته التي يضيق المجال بحصرها. 

لكننا في نفس الوقت لا نقف مع الرأي المضاد الذي يقضي بضرورة التركيز الفني على الداخل الإماراتي بكل محتوياته وتجاهل العدسة المسافرة المستكشِفة برغم ثبوت جدواها على جميع الأصعدة ومنها نوعية ومستوى العمل الداخلي نفسه. نحن نقف على الحياد ونعتبر التوازن ضرورة لإنضاج الشخصية الفنية والإبقاء على مدارات التفوّق ومسارات الارتقاء مشرّعة أمام الجميع. في عالم التصوير الفوتوغرافي هناك فضاءٌ واسعٌ من المعرفة والتجارب والمهارات والمستجدات ومن غير المنطقي الاكتفاء بمساحةٍ صغيرةٍ من هذا الفضاء وانتقاد المساحات الأخرى ! هذا النوع من التفكير يُفرز محدودية الأفق التي لا تليق بالمصور الذي يطمح أن يضع بصماتٍ لا تُمحى في هذا العالم. 

فلاش | كلما اتسع أفقك .. زادت قدرات عدستك ..

Facebook Surround 360 كاميرا تصوير الواقع الإفتراضي من فيسبوك

Facebook Surround 360

الأمر كان منتظر من فيسبوك، حيث أننا شاهدنا مأخرا الإتهمام الكبير الذي يمنحه فيسبوك لفيديوهات الواقع الإفتراضي 360 درجة، كل الخطوات قام بها فيسبوك بثبات ليصبح منصة جاهزة لهذا النوع من الفيديوهات. الأمر الذي كان ينتظره المستخدمين هي أداة سهلة لإنتاج هذه المقاطع الرائعة. فقبل هذه الخطوة الأخيرة فقط المحترفين هم من كان بإستطاعهم إنتاج هذه المقاطع المعقدة التي تحتاج لدمج مقاطع مصورة بـ 6 كاميرات على الأقل بأحد برامج المونتاج الإحترافية مثل After Effects. كمل نعمل أن فيسبوك دائما يمنح حلول برمجية قوية لكن قليلا ما نسمع بعمله على الهاردويير(hardware) أي إنتاج أجهزة إلكترونية تقوم بمهمة معينة عكس منافسيها مثل جوجل. لكن هذا الأمر أصبح من الماضي، حيث وأنه في مؤتمر المبرمجين F8 تم الكشف عن Facebook Surround 360، جهاز مثير للإهتمام يقوم بتسجيل الفيديو.
Facebook Surround 360

هذه الكاميرا تصميمها يشبه صحن فضائي، مجهزة بـ17 كاميرا بعدسات 3D VR، نجد 14 منها هي عدسات ذات زاوية عريضة تصطف أفقيًا بشكلٍ دائري، وثلاثة عدسات عين السمكة (Fisheye) واحدة  في الأعلى واثنتان في القاعدة. هذه الكاميرا تخلصنا من عملية ما بعد الإنتاج، فكل ما يتم تصويره بهذه الكاميرا يمكن مشاركته بشكل مباشر على الفيسبوك أو رفعه على متجر Oculus، حيث أنه يدعم كلتا المنصتين، بما في ذلك Gear VR، بهدف التشجيع على إنشاء هذا المحتوى.
أمر مهم يجب أن نشير له، هذه الكاميرا لن تخرج لسوق، غير هذا فإن فيسبوك ستقوم بمشاركة في Github جميع المكونات الإلكترونية اللازمة مع خوارزميات الجدولة والسوفت وير(software)، لأنه نعم هذه الكاميرا مفتوحة المصدر (Open Source)، يمكن لأي شخص أن يعدل عليها  لتلائم مع إحتياجاته.
لكن مهلا فسعر المكونات ليست في مستطاع الجميع، فإن قمنا بإتباع خطوات فيسبوك من أجل إنشاء هذه الكاميرا يمكننا شراء جميع المعدات من على الأنترنت بسعر يقارب 30 ألف دولار.
هنا نجد مقطع تم تصويره بهذه الكاميرا والذي قام Mark Zuckerberg برفعه على حسابه الشخصي على الفيسبوك: