تعرف على تقنية Relonch الجديدة لالتقاط وتعديل الصور

تعرف على تقنية Relonch الجديدة لالتقاط وتعديل الصور

تعرف على تقنية Relonch الجديدة لالتقاط وتعديل الصور



قدمت شركة Relonch إبتكار جديد في عالم التصوير والذي قد يبدو غريباً للبعض. حيث أصدرت الشركة كاميرا جديدة بدون شاشة أو فلاش، ولا أي إعدادات، أو حتى بطاقة تخزين، بالإضافة لخدمة لتعديل الصور مقابل 99 دولار في الشهر. قد يبدو الأمر مجرد هراء، ولكن مطوري الخدمة يعتقدون أنهم وجدوا وسيلة لتحقيق أفضل تجربة تصوير للجماهير. ولكن كيف ذلك؟!

كما ذكرنا، فإن Relonch 291 هي كاميرا APS-C بدقة 20 ميجا بيكسل، والتي تعتمد على تقنية سامسونج Galaxy NX مع عدسة رئيسية ثابتة. وتقدم الكاميرا وضع تصوير واحد، وزر واحد. ورغم ذلك، لا يوجد طريقة لحفظ الصور مباشرة في الكاميرا، حيث تقدم Relonch اتصال 4G لنقل الصور المُلتقطة تلقائياً إلى خوادمها، وتستخدم الشركة تقنية لاختيار ما تراه أفضل الصور وتقوم بمعالجتها. وبعد ذلك، يتم نقل الصور التي تم تعديلها للمستخدم عبر تطبيق محمول في اليوم التالي.

وتأمل الشركة أن تجعل Relonch متاحة في جميع أنحاء العالم بحلول 2018. وحتى ذلك الحين، فإن الخدمة موجودة حالياً في فترتها التجريبية حيث يتم تنقيح خوارزميات المعالجة الخاصة بالخدمة.

وتعمل Relonch حالياً على تطوير الخدمة بشكل أفضل، حيث قد يواجه المستخدمون مشكلة إذا كانت الصور المُلتقطة لا تفي بمعايير الجودة الخاصة بالخدمة، كما تنظر الشركة أيضاً في أمر السعر – حيث أشار البعض أن 1200 دولار في السنة يمثل مبلغ ضخم جداً قد يمنحكم القدرة على إمتلاك كاميرا APS-C رائعة تكون خاصة بهم.

ما رأيكم بهذه الخدمة الجديدة؟ وهل تفضلون استخدامها، أم شراء كاميرا خاصة بكم وإجراء التعديلات على الصور بأنفسكم؟ 

إليكم بعض الصور المعدلة من خلال خدمة Relonch لمساعدتكم على الحكم.


أراء حول المقال